من نحن

“تتنزّل كتابات صديقنا ماهر زيد في هذا الإطار، حيث يكشف لنا من خلال عديد الأمثلة كيف إستفاد الإرهاب من الفساد، وكيف إستفاد الفساد من الإرهابفهما وجهان لعملة واحدة، كشفهما الكاتب من خلال شهادات في بعض الأحيان لا تستحقّ التعليق أو التحليل.

وهنا نأتي على حرفية الكاتب الصحفية وبخاصّة حينما يرتدي قبّعة الصحفي الإستقصائي، لنجزم بأنّه واحد من مؤسّسي الصحافة الإستقصائية في تونس الأكثر كفاءة والأكثر حرفيّة  ومهنيّة.

فقد عرفته بعيد الثورة سنة 2013 حينما كان يترصّد تحرّكات أحمد الرويسي وأبا بكر الحكيم محاولا كشف حقيقتهما وحقيقة دورهما في الساحة السياسية التونسية، واكتشفت فيه إنسانيّته أولا، ومدى حبّه لهذا الوطن وعشقه لتونس، كما إكتشفت في الرجل خبرته في مجال الصحافة الإستقصائية وقدرته الفائقة في التعاطي مع الوضعيات الصعبة وتحدّي الصعاب والمثابرة ورفع التحدّيات بكافّة أنواعها.

لمن سيقرأ أعماله أقول إنّ ماهر زيد الصحفي الإستقصائي يكشف لنا بعمله  جوانب خفيّة لم يكن ليعرفها القارئ لولا مجهودات الكاتب التي بفضلها يمكن أن يصحّح بعض المؤرّخين ما كتبوه وما سيكتبوه عن الثورة التونسية 17 ديسمبر 2010 – 14 جانفي 2011.

أختم تقديمي هذا بكلمة أوجّهها لبعض الصحفيين الذين يعتبرون أنّ ماهر زيد عدوّ لدود، فأقول لهم لا تجعلوا أحكامكم المسبقة تحجب عنكم التقييم الصحيح للشخص ولعمل الشخص ولما كتب الشخصواسمعوا منه ولا تسمعوا عنه واسألوه ولا تسألوا عنه، فتونس اليوم تسع الجميع، وتحتاج لكافة كفاءاتها الصادقة والنزيهة.”

كتبها : الدكتور يسري – آستاذ علم النفس بجامعة تونس ، مدير سابق بوزارة الداخلية


ألف ماهر زيد عديد الكتب ذات العلاقة بموضوعي الإرهاب و الفساد و هما الآفتين الأشد فتكا بتونس و شكلتا الصخرة التي تحطمت عليها كل محاولات الاصلاح . من مؤلفاته :

 كتاب : الإرهاب و الفساد

كتاب : تقارير الدولة السرية عن دولة الفساد

كتاب : النقابات الأمنية و الفساد في تونس

كتاب : مجزرة في بحر الطليان

كتاب : الثورة التونسية ، التقرير السري الكامل


بعث ماهر زيد أواسط سنة 2015 جريدة نصف شهرية اسمها “السلطة الرابعة” تغطي بصفة استثنائية أخبار التجاوزات و الخروقات و النهب للمال العمومي .

 

 

تواصل معنا عبر الوسائط التالية :